fbpx
الأمين العام لوزراء الداخلية العرب ون

الأمين العام لوزراء الداخلية العرب ونظيره بجامعة نايف يشيدان بكفاءة أجهزة الأمن في المغرب

في رسائل رسمية توصلت بها المديرية العامة للأمن الوطني، أشاد كل من الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب والأمين العام للمجلس الأعلى لجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بالأداء الممتاز لأجهزة الأمن المغربية وقدرتها على توفير المناخ الآمن والاستقرار الذي يعزز التنمية والازدهار في المملكة المغربية.

وتلقى عبد اللطيف حموشي، المدير العام لمديريتي الأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، رسالة من الدكتور محمد بن علي كومان، الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب، أعرب فيها عن تقديره للدور الحاسم الذي تقوم به أجهزة الأمن المغربية في توفير الأمن والاستقرار الضروري للتنمية والازدهار في المملكة المغربية. وأشاد أيضًا بالإمكانيات الهائلة التي توفرها المديرية العامة للأمن الوطني لضيوف المؤتمر السنوي لقادة الشرطة والأمن العرب، وأعرب عن امتنانه للسياسة الرشيدة التي ينتهجها الملك محمد السادس في تحقيق التنمية والتقدم في المملكة المغربية.

وهنأ الدكتور خالد بن عبد العزيز الحرفش، أمين المجلس الأعلى لجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، عبد اللطيف حموشي على نجاح المؤتمر السابع والأربعين لقادة الشرطة والأمن العرب، وأشاد بالتنظيم الممتاز وحسن الضيافة التي تمتاز بها المملكة المغربية. كما أكد أهمية التوصيات التي صدرت عن المؤتمر ودورها في تعزيز التعاون الأمني العربي.

يعكس هذا النجاح البارز الذي حققه المؤتمر السنوي لقادة الأمن والشرطة العرب التنظيم الفعال وأهمية التوصيات التي تم إصدارها. ويعكس أيضًا الدور الريادي الذي تلعبه أجهزة الأمن المغربية في تعزيز التعاون الأمني الدولي ورفعه إلى مستويات متقى مع التحديات الأمنية الراهنة. يعكس هذا الثناء الذي وجهه الأمينان العامان لأجهزة الأمن المغربية الكفاءة والاحترافية التي يتمتعون بهما في أداء مهامهم في حفظ الأمن والسلم العام.

وتعزز رسائل الثناء هذه الصورة الإيجابية للأمن المغربي وتعكس التقدير العربي للجهود المبذولة في تعزيز الاستقرار والأمن في المنطقة. يعد هذا التقدير دليلاً على قوة وموثوقية أجهزة الأمن المغربية وقدرتها على مواجهة التحديات الأمنية بفعالية.

ومن المهم أن تستمر الجهود المبذولة في تعزيز القدرات الأمنية وتطوير الاستراتيجيات لمكافحة التهديدات الأمنية المتغيرة. يجب أن تبقى أجهزة الأمن المغربية على أهبة الاستعداد وتبادر إلى تحسين التعاون الأمني الدولي لمكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب وتهديدات أمن الحدود.

هذه الرسائل تعزز الدور المهم للأمن المغربي في المنطقة العربية وتعكس الثقة في القدرات الأمنية المغربية. وتشجع على المزيد من التعاون والتنسيق بين الدول العربية في مجال الأمن لمواجهة التحديات المشتركة وتحقيق الاستقرار والسلم في المنطقة.

النهار24حميد الكمالي تابعوا جديد أخبار النهار24 على : GOOGLE NEWS

شاهد أيضاً

الديستي يقود إلى ضبط كمية ضخمة من المخدرات في عملية تهريب دولية بأكادير

الديستي يقود إلى ضبط كمية ضخمة من المخدرات في عملية تهريب دولية بأكادير

71 / 100 بدعم من Rank Math SEO الديستي يقود إلى ضبط كمية ضخمة من …

مبادرة ملكية: رمضان يجمعنا بغزة والقدس

مبادرة ملكية: رمضان يجمعنا بغزة والقدس

71 / 100 بدعم من Rank Math SEO مبادرة ملكية: رمضان يجمعنا بغزة والقدس في …

فضيحة التشهير وغسل الأموال: مغاربة في الخارج وعلاقتهم بالفرشة

فضيحة التشهير وغسل الأموال: مغاربة في الخارج وعلاقتهم بالفرشة

فضيحة التشهير وغسل الأموال: مغاربة في الخارج وعلاقتهم بالفرشة تحقق الفرقة الوطنية للشرطة القضائية مع …

اترك تعليقاً