fbpx
عمر هلال يواجه السفير الجزائري في مؤتمر كاراكاس بشأن قضية الصحراء

عمر هلال يواجه السفير الجزائري في مؤتمر كاراكاس بشأن قضية الصحراء

عمر هلال يواجه السفير الجزائري في مؤتمر كاراكاس بشأن قضية الصحراء

في أجواء ساخنة شهدها اختتام النقاش حول قضية الصحراء المغربية، احتدم السجال بين السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، ونظيره الجزائري عمار بن جامع خلال مؤتمر لجنة الـ24 المنعقد في كاراكاس في الفترة من 14 إلى 16 مايو.

وقف السفير المغربي، عمر هلال، ليعبر بصوت واضح وحازم عن صدمته واستنكاره للمضايقات التي تعرضت لها الوفود الداعمة لمغربية الصحراء، مشيرًا إلى أن السفير الجزائري لجأ إلى أساليب الترهيب بدلًا من الرد على تساؤلاته. وقال هلال: “اجتماعات لجنة الـ24 كانت دائمًا فضاءً لحرية التعبير يحظى باحترام الجميع. لكن زميلي الجزائري فضل ترهيب وفد لمجرد دفاعه عن مغربية الصحراء”.

تحدث هلال عن “الإرهاب الدبلوماسي الجزائري” الذي قال إنه معروف لدى الوفود الصديقة للمغرب، سواء في نيويورك أو في عواصم بلدانها، والآن أيضًا في كاراكاس. وتابع قائلاً: “سيدي السفير، لسنا هنا في الجزائر”.

ندد هلال بما أسماه تدخل الجزائر في القرارات السيادية للدول، متهمًا الجزائر بابتزاز الدول الصديقة خلال فترة ولايتها في مجلس الأمن، مقايضة دعمها لهذه الدول بتغيير موقفها من قضية الصحراء. وأكد أن تصرفات السفير الجزائري ليست مفاجئة، إذ أنها تعكس سياسة دأبت عليها بلاده ودفع الهيئات الأممية إلى انتقادها بسبب سجلها في مجال انتهاكات حقوق الإنسان.

في خطابه، أوضح هلال أن الجزائر تفتقر إلى حرية التعبير، حرية التنقل، وحرية التجمع، مشيرًا إلى أن البلاد صادقت مؤخرًا على قانون جنائي يقمع الحريات، ويسمح بالحكم بالسجن لمدة تصل إلى 30 عامًا لمن يعبر عن رأيه.

في سياق حق الرد الثاني، انتقد هلال الربط المضلل بين قضيتي الصحراء المغربية وفلسطين من قبل السفير الجزائري، وأكد دعم المغرب الدائم والثابت للقضية الفلسطينية. وتحدث قائلاً: “أنتم تتباهون بالدفاع عن فلسطين في مجلس الأمن، ولكنكم تخافون من شعبكم حين يخرج إلى الشوارع نصرة لفلسطين. وعلى عكسكم، فإن المظاهرات الداعمة للفلسطينيين في المغرب لا تعرف أي قيود”.

دحض هلال ادعاءات السفير الجزائري بأن بلاده لا تملك مصلحة في قضية الصحراء، مذكّرًا إياه بأن الجزائر تتدخل في الشؤون الداخلية للمغرب، تعرقل العملية السياسية الأممية، وتؤوي وتسلح جماعة انفصالية لها صلة بالإرهاب في منطقة الساحل. وختم قائلاً: “هذا هو معدن الجزائر الحقيقي، وهذه هي حقيقة مطالبها”.

النهار24 – حميد الكمالي تابعوا جديد أخبار النهار24 على : GOOGLE NEWS

اشتركو في قناتنا على الواتساب

شاهد أيضاً

المغرب وإسبانيا نفق تحت الماء يفتح أفاقا جديدة للتجارة والسفر

المغرب وإسبانيا : نفق تحت الماء يفتح أفاقا جديدة للتجارة والسفر

المغرب وإسبانيا : نفق تحت الماء يفتح أفاقا جديدة للتجارة والسفر نفق جديد يربط أوروبا …

بلجيكا تعين ضابط استخباراتي بالمغرب لتسهيل تبادل المعلومات

بلجيكا تعين ضابط استخباراتي بالمغرب لتسهيل تبادل المعلومات

بلجيكا تعين ضابط اتصال استخباراتي بالمغرب لتسهيل تبادل المعلومات حول الهجرة والإرهاب كشفت صحيفة “إل …

دارمانين يشيد بتميّز التعاون الأمني بين فرنسا والمغرب

دارمانين يشيد بتميّز التعاون الأمني بين فرنسا والمغرب

دارمانين يشيد بتميّز التعاون الأمني بين فرنسا والمغرب الرباط – أشاد وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد …

اترك تعليقاً