fbpx
طب الأطفال في إفريقيا يحظى بدعم مغربي

طب الأطفال في إفريقيا يحظى بدعم مغربي

 طب الأطفال في إفريقيا يحظى بدعم مغربي

في إطار تعزيز الشراكات جنوب جنوب، وتفعيلا للتوجيهات الملكية السامية، وقعت الجمعية البيضاوية لأطباء الأطفال بالقطاع الخاص اتفاقيتين مهمتين مع جمعيات إفريقية لطب الأطفال، بهدف تطوير البحث العلمي والتكوين الطبي في القارة السمراء. كما أطلقت الجمعية الجائزة الإفريقية لطب الأطفال، وتكفلت بنصف تكاليف الفحوصات والاستشارات الطبية عن بعد للأطفال المصابين بالأمراض الجلدية.

وجاءت هذه المبادرات على هامش فعاليات الدورة 25 للمؤتمر السنوي “الدكتور الحاج إدريس بنجلون”، الذي نظمته الجمعية بمدينة الدارالبيضاء، أيام 11 و 12 و 13 يناير 2024، تحت إشراف السيد وزير الصحة والحماية الاجتماعية، وبمشاركة الجمعية المغربية لطب الأطفال، والجمعية الفرنكفونية لأطباء الأطفال، والجمعية الدولية لطب الأطفال، وبحضور ثلة من الأساتذة والأطباء الفاعلين والمهتمين بالشأن الصحي، مغاربة وأجانب.

وتناول المؤتمر مواضيع مختلفة تتعلق بالمستجدات الصحية المتعلقة بأمراض الرضع والأطفال، كالسكري والغدة الدرقية والربو وأمراض الدم وغيرها، وشهد تبادلا للخبرات والمعارف بين المشاركين.

وقال رئيس الجمعية البيضاوية لأطباء الأطفال بالقطاع الخاص الدكتور مولاي سعيد عفيف، في كلمة له خلال حفل التوقيع، إن هذه الاتفاقيات تعكس الالتزام الدائم للجمعية بتقديم الدعم والمساعدة للأطباء الأفارقة في مجال طب الأطفال، وتعزيز التعاون والتضامن بين البلدان الإفريقية، وتحقيق النهوض بالمنظومة الصحية في القارة الإفريقية.

وأضاف أن الجمعية ستواصل تمثيل المغرب تمثيلا مشرفا في الساحة الإفريقية خاصة، والدولية عامة، ومساهمة من موقعها في تطوير طب الأطفال، مشيدا بكل المجهودات التي تم بدلها لإنجاح هذا المؤتمر، الذي يعتبر موعدا طبيا، مغربيا، مغاربيا، إفريقيا ودوليا.

ومن جانبها، أعربت رئيسة جمعية أطباء الأطفال لإفريقيا السوداء للناطقين باللغة الفرنسية البروفيسور مريم سيلا، عن شكرها وامتنانها للجمعية البيضاوية لأطباء الأطفال بالقطاع الخاص، على هذه المبادرات النوعية والرائدة، مؤكدة أنها ستسهم في رفع مستوى الخدمات الصحية المقدمة للأطفال في إفريقيا، وتشجيع البحث العلمي والتكوين الطبي في هذا المجال.

وأشارت إلى أن الجائزة الإفريقية لطب الأطفال، التي أطلقتها الجمعية البيضاوية، ستكون حافزا للأطباء الأفارقة للتميز والابداع في مهنتهم، وتقديم أفضل العلاجات والوقاية للأطفال، معبرة عن تقديرها للتعاون والتنسيق بين الجمعيات الإفريقية لطب الأطفال، والجمعية الفرنسية لطب الأطفال، في إطار الشراكة شمال جنوب.

وفي نهاية الحفل، تم تكريم البروفيسور إيمانويل ماهي، الاختصاصي في الأمراض الجلدية عند الأطفال، والذي يقدم الفحوصات والاستشارات الطبية عن بعد للأطباء الأفارقة، بالتعاون مع مستشفى Argenteuil في فرنسا، وذلك تقديرا لجهوده ومساهماته في تطوير طب الأطفال في إفريقيا. كما تم تكريم طبيبين شابين في طب الأطفال من السينغال وموريطانيا، على تفوقهما وتميزهما في مجالهما.

النهار24 – حميد الكمالي تابعوا جديد أخبار النهار24 على : GOOGLE NEWS

شاهد أيضاً

الحقيقة والخيال في معركة الرأي العام

الحقيقة والخيال في معركة الرأي العام: قضية الريسوني وآدم تحت المجهر

70 / 100 بدعم من Rank Math SEO الحقيقة والخيال في معركة الرأي العام: قضية …

توقيف بيدوفيلي فرنسي في مراكش بتهمة ا

توقيف بيدوفيلي فرنسي في مراكش بتهمة ارتكاب جرائم جنسية بحق قاصر

توقيف بيدوفيلي فرنسي في مراكش بتهمة ارتكاب جرائم جنسية بحق قاصر تمكنت السلطات الأمنية في …

تعديل النظام الأساسي لموظفي الأمن الوطني

تعديل النظام الأساس لموظفي الأمن: هل يستجيب المجتمع

تعديل النظام الأساس لموظفي الأمن: هل يستجيب المجتمع تلقى موظفو وموظفات الأمن الوطني باركة من …

اترك تعليقاً