fbpx

الجديد على الأولى.. “بغيت نمشي بعيد” نافذة الشباب على عالم ريادة الأعمال

النهار24

تستعد الأولى قريبا لبث البرنامج الجديد “بغيت نمشي بعيد” الذي تفتح به نافذة للشباب المغربي يطل منها على مجال ريادة الأعمال. تجربة فريدة من نوعها سيخوض غمارها شباب وشابات مغربيات، ستتمحور أهدافها حول دعم الشباب في مجال الأعمال و تحفيز إنشاء المقاولات والدفع بقاطرة التنمية في بلادنا . وهو ما يؤكد بالملموس نجاح الأولى و بامتياز في تحقيق مهمتها كخدمة عمومية.

تحت شعار الترفيه التربوي، يضع برنامج “بغيت نمشي بعيد” شباب وشابات مفعمين بالطموح و المؤهلات في تحديات واختبارات مختلفة و همهم الوحيد هو الحصول على الدعم و التوجيه. لكل منهم مساره الخاص وقصة ملهمة تستحق أن تروى، والقاسم المشترك بينهم طموحهم نحو تطوير مشاريعهم وتحسين مهاراتهم، والأكيد أنهم سيرسمون صورة ملهمة للشباب المغربي و سيكونون مثالا يحتذى به.

 

 

15 شركة ناشئة ستكون ضمن القائمة التي تم اختيارها للمشاركة في البرايم الافتتاحي، والتي توفرت فيها الشروط التالية :

 – عمر المؤسسين: بين 18 و 35 سنة.

– عمر الشركة: اقل من 3 سنوات.

– مشاركة المؤسسين: فردية أو ثنائية

– التوفر على نموذج أولي واحد على الأقل تم اختباره للمنتج أو الخدمة.

في ختام ليلة الافتتاح، ستقوم لجنة تحكيم مكونة من شخصيات من عالم الأعمال باختيار 6 شركات ناشئة ستنضم إلى “أكاديمية الشركات الناشئة”، و سيكون أصحابها قادرين على الاستفادة من المشورة والدعم اللازمين لتطوير منتجاتهم أو خدماتهم.

مجالات نشاط هذه الشركات الناشئة متنوعة و ستتمحور أساسا حول الطاقات المتجددة، إعادة تدوير المواد البلاستيكية، الحركية الكهربائية، تدبير النفايات وغرف الأطفال الذكية، وهو ما يبين غنى و طاقات جيل الشباب، ومن خلال البرنامج سيكون للمشاهدين إمكانية متابعة تقدم هذه الشركات وجلسات التدريب الفردية بالموازاة مع التدريب الجماعي التي سيخضع لها المشاركون.

خلال البرايمات الثمانية من البرنامج، سيواجه كل مشارك اختبارين مختلفين : الاختبار الأول حول المقاولة بما يتضمنه من اختبار المنتج ، دراسة المنافسة ، المبيعات ، الابتكار …،و الاختبار الثاني يسلط الضوء على صفات رائد الأعمال مثل الشجاعة، القيادة، روح المغامرة و المخاطرة، روح الفريق …

عند نهاية كل برايم، تقوم لجنة التحكيم بتنقيط المشاركين، وستحصل الشركة التي راكمت أكبر عدد من النقاط على لقب أفضل شركة ناشئة للموسم، فيما مؤسسها سيحصل على لقب أفضل رائد أعمال بالإضافة إلى منحة و مواكبة خاصة.

من خلال البرنامج المُبتكر ” بغيت نمشي بعيد” ، الذي ستبث أولى حلقاته ابتداء من 16 دجنبر المقبل على الساعة 21.30، ستُسجل الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة نقطة إضافية في مجال دعم روح المقاولة لدى الشباب المغربي، والدينامية التي يعرفها الاقتصاد المغربي في مجال ريادة الأعمال وإنشاء المقاولات. برنامج للمواكبة و الـتوجيه لن يخلو من المواقف الإنسانية التي ستميز مسار المشاركين.

شارك هذا المحتوى:

شاهد أيضاً

تتويج المنشد المغربي زكريا الزيرك بلقب منشد الشارقة بدورته الثالثة عشرة

تتويج المنشد المغربي زكريا الزيرك بلقب منشد الشارقة بدورته الثالثة عشرة

تتويج المنشد المغربي زكريا الزيرك، بلقب مسابقة منشد الشارقة بدورتها الـ 13، التي ينظمها تلفزيون …

رمضان على الأولى.. باقة متنوعة من البرامج والمسلسلات والأفلام 

رمضان على الأولى.. باقة متنوعة من البرامج والمسلسلات والأفلام 

رمضان على الأولى.. باقة متنوعة من البرامج والمسلسلات والأفلام عندما يتجدد اللقاء بشهر رمضان المبارك، تحرص …

المجلس الوطني للصحافة يفضح أكاذيب فرنس24

المجلس الوطني للصحافة يفضح أكاذيب فرنس24

المجلس الوطني للصحافة يفضح أكاذيب فرنس24 أعلن المجلس الوطني للصحافة، في بلاغ توضيحي، أن مصالحه كانت رصدت بتاريخ 14 يوليوز 2021، حلقة من برنامج “منتدى الصحافة” الذي تبثه بانتظام القناة الفرنسية  «France 24»  خصصتها للصحفي المغربي سليمان الريسوني. ذات البلاغ كشف أن مقدم البرنامج، الصحافي عبد الله العالي، زعم أن معدي البرنامج قاموا بالاتصال بيونس مجاهد رئيس المجلسالوطني للصحافة، لدعوته للمشاركة في البرنامج المذكور “غير أنه عبر عن نيته في عدم المشاركة”، وهو الأمر الذي نفاه المجلس، جملةوتفصيلا، مؤكدا أنه لم يتم الاتصال بالمجلس أو برئيسه لا من طرف الصحفي ولا من طرف المشرفين أو المكلفين بالاتصال بضيوف البرنامجالمذكور. وأوضح المجلس أن يونس مجاهد قدم شكاية إلى “ماري كريستين ساراكَوص”، الرئيسة المديرة العامة لـ «France Médias Monde»،وإلى “روش أوليفيي ميستر” رئيس المجلس الأعلى السمعي البصري بفرنسا (الذي أصبح حاليا يحمل إسم “هيئة تقنين الاتصال السمعيالبصري والرقمي”)، وذلك لتصحيح الغلط وإظهار الحقيقة في إطار حق الرد طبقا للقوانين الجاري به العمل في فرنسا. كما شدد المجلس في بلاغه التوضيحي أنه “لم يتم منح المجلس حق الرد من قبل قناة «France24» إلا في تاريخ 23 فبراير 2022، أي بعدمرور حوالي 8 أشهر على تقديم رئيس المجلس الوطني للصحافة لشكايته، لكون “ماري كريستين ساراغوص”، الرئيسة المديرة العامةلـ«France Médias Monde» لم تعرض بشكل مباشر بث الاعتذار على الهواء إلا بعد تبادل عدة رسائل خلال الفترة الممتدة من يوليوز2021 إلى فبراير 2022”. النهار24

اترك رد