fbpx
مجلس النواب يصادق بالإجماع على منح الأطفال ضحايا زلزال الحوز صفة مكفولي الأمة
مجلس النواب يصادق بالإجماع على منح الأطفال ضحايا زلزال الحوز صفة مكفولي الأمة

مجلس النواب يصادق بالإجماع على منح الأطفال ضحايا زلزال الحوز صفة مكفولي الأمة

وافق مجلس النواب بالإجماع في جلسة عامة تشريعية عقدها اليوم الجمعة على مشروع قانون رقم 50.23 المتعلق بمنح الأطفال ضحايا زلزال الحوز صفة مكفولي الأمة.

أشار وزير الدفاع الوطني المكلف، عبد اللطيف لوديي، خلال تقديمه للتفاصيل والأهداف المرتبطة بالمشروع القانوني إلى أهمية هذه الخطوة الإنسانية التي تأتي تحت توجيهات جلالة الملك محمد السادس، والتي تهدف إلى تقديم الدعم والرعاية الفورية للأطفال اليتامى الذين فقدوا أسرهم بسبب الزلزال الهائل الذي ضرب إقليم الحوز في سبتمبر 2023 وتأثرت به مناطق أخرى أيضًا.

يشمل المشروع القانوني ثلاث مواد رئيسية تهدف إلى توسيع تفسير الحقوق الممنوحة لمكفولي الأمة وتضمين الأطفال ضحايا الزلزال في هذا النطاق. سيُمنح الأطفال الذين فقدوا آبائهم أو معيلهم الرئيسي بسبب الزلزال أو الذين أصيبوا بإصابات جسدية جراءه أو أصبحوا عاجزين جسديًا عن أداء واجباتهم الأسرية بسبب الزلزال، صفة مكفولي الأمة.

الهدف الأساسي للمشروع هو تحديد شروط منح هذه الصفة للأطفال ضحايا زلزال الحوز، مع الالتزام بأحكام القانون السابق المتعلق بمكفولي الأمة. وبموجب المشروع، يتيح للأطفال اليتامى الاستفادة من دعم مالي وعيني ومعنوي مقدم من الدولة، بالإضافة إلى توفير الرعاية الطبية والتعليم المجاني، والحصول على دعم مالي خاص بمناسبات مثل بداية العام الدراسي وعيد الأضحى.

يجب أن تسهم هذه الخطوة الإنسانية في تحسين وضع الأطفال الضحايا وتوفير الفرص للتعليم والتدريب والاندماج في المجتمع بشكل أفضل. من المتوقع أن يسهم هذا المشروع في تحسين الظروف الاجتماعية والمعيشية للأطفال الذين تضرروا من الزلزال وفقدوا أسرهم. وسيتم تنفيذ القانون اعتبارًا من 8 سبتمبر 2023.

يتمثل جزء آخر من المشروع في تشكيل لجان إدارية على مستوى مختلف المناطق المتضررة من الزلزال، مما يمكنها من تحديد وإعداد قوائم الأطفال المستفيدين من صفة مكفولي الأمة. هذه اللجان ستتخذ إجراءات محددة لضمان تنفيذ القانون بشكل سليم.

المشروع القانوني سيمنح الأطفال اليتامى أولوية في مجال التعليم والتكوين والحصول على المنح الدراسية، وسيتاح لهم أيضًا الأسبقية فيما يتعلق بالمناصب العامة والتوظيف في مؤسسات الدولة والجماعات المحلية.

إن هذه الخطوة تعكس التزام المملكة المغربية بتقديم الرعاية للفئات الضعيفة وتحسين حياتهم، وتؤكد على القيم الإنسانية والاجتماعية التي تحملها البلاد. يُتوقع أن يكون هذا المشروع قاعدة للعمل المستقبلي لمساعدة الأطفال ضحايا الزلزال على التعافي وتحسين وضعهم بشكل شامل.

النهار24 – تابعوا جديد أخبار النهار24 على : GOOGLE NEWS

شاهد أيضاً

الأمانة العامة للحكومة تنتفض ضد شروط التعيين التي يفرضها الوزراء

الأمانة العامة للحكومة تنتفض ضد شروط التعيين التي يفرضها الوزراء

الأمانة العامة للحكومة تنتفض ضد شروط التعيين التي يفرضها الوزراء في تطور لافت يشير إلى …

المحامية مريم الخلوقي تستعيد مقعد الاتحاد الدستوري في مجلس النواب

المحامية مريم الخلوقي تستعيد مقعد الاتحاد الدستوري في مجلس النواب

المحامية مريم الخلوقي تستعيد مقعد الاتحاد الدستوري في مجلس النواب في انتخابات جزئية مليئة بالتحديات، …

مجلس الحسابات يرصد غموض صفقات الجماعات الترابية

مجلس الحسابات يرصد غموض صفقات الجماعات الترابية

مجلس الحسابات يرصد غموض صفقات الجماعات الترابية في عالم مليء بالصفقات والتعاملات المالية، يبدو أن …

اترك تعليقاً