دار البريهي ..لهذه الأسباب تشن حرب على العلمي البشير

النهار24

هناك حملة فاشلة ضد الحكامة الجيدة و ضد الناس الطيبين المخلصين لمؤسستهم و لمستخدميها، نزاهة و عدل و تفان بشهادة الجميع… كل التقدير والاحترام للسيد مدير الموارد البشرية بالشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة السيد البشير العلمي حقيقة و ليست مجاملة، انسان طيب و ذو اصل طيب، ذو اخلاق رفيعة و ادب و تواضع، لهذا سنجد الحقود و الحسود و الخبيث الذي لا و لن يهدأ له بال حتى آخر رمق في حياته، من اجل تغيير هذه النظرة الحسنة التي تعبر عنها افعال و تصرفات هذا الرجل المحترم بما تحمله الكلمه من معنى بشهادة الجميع.

بصفتي مستخدم متواضع بالشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة بعيدا عن اي انتماء، و احد المتتبعين للشأن الداخلي بمؤسستنا المحترمة، اندد و استنكر ما يقوم به بعض اشباه النقابيين، من خلق للفتنة داخل المؤسسة و خارجها (لحاجة في نفس يعقوب) يساهم في عرقلة السير العادي للعمل و بالتالي التاثير السلبي على مردودية الخدمة التي توفرها الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة للمواطن المغربي في جميع بقاع العالم، كنت و لازلت و سأظل ان شاء الله تعالى احد المدافعين عن وطني و عن سيادته و عن رموزها، و عن مؤسساته و وحدته الترابية بحكم ايماني الراسخ بحب الوطن، و الدفاع عن الارض التي ولدت و نشأت في احضانها، ربما قد ننتقد بعض اشكال التسيير لتحقيق نقد بناء و فرض التغيير الحقيقي، و ليس لاغراض اخرى كما هو حال بعض الاجهزة النقابية التي لا ندري ماذا تريد و عن ماذا تبحدث؟ و ما الهدف من انشائها؟ هل خدمة الطبقة العاملة ام البحث عن المناصب بطريقة او بأخرى؟ و لو باختلاق ما لا اساس له من الصحة.

نصيحة لبعض الاجهزة النقابية داخل مؤسستنا المحترمة، لقد ولى عهد العمل النقابي الكلاسيكي، و بالتالي إما الاندماج في ركب الحداثة والتطور و المساهمة في رقي البلاد و العباد في مقاربة تشاركية، و إما حل هذه الاجهزة التي قد تتسبب في عرقلة لهذا المسار التصاعدي الذي يرسمه المغرب لبناء دولة ديمقراطية حديثة.

اتركوا العباد تعمل دون عراقيل، للعمل النقابي نطاق واسع للعمل من اجل حفظ عيش و كرامة الطبقة العاملة و ليس التزوير و التحرش الجنسي و مجموعة من الافعال الخبيثة التي لا تعد و لا تحصى و خدمة مصالح بعض الإنتهازيين الباحثين عن المنصب المفقود، و عوض الخوض في الفارغات، وجب البحث عن المكتسبات.

 

عبد الإله حجي

شارك هذا المحتوى:

شاهد أيضاً

قريبا.. برامج لتعليم اللغة الإنجليزية على قنواتنا الإذاعية والتلفزية

النهار24   تعزيز التعاون في مجال تعلم اللغة الإنجليزية بالمغرب بين وزارة التربية الوطنية والتكوين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *