fbpx

وفاة الفنانة الشعبية الحاجة الحمداوية عن سن يناهز 91 عاما

النهار 24 

توفيت الفنانة الشعبية الحاجة الحمداوية ،صباح اليوم الاثنين بأحد مستشفيات الرباط، بعد معاناة طويلة مع المرض، حسب ما علم لدى عائلتها.

وتعد الحاجة الحمداوية إحدى العلامات الفارقة في تاريخ الفن الشعبي المغربي، حيث ارتبط اسمها بشكل وثيق بفن العيطة منذ ستينيات القرن الماضي.

وقدمت الراحلة على مدى تاريخها الفني الطويل العديد من الأغاني الناجحة، من قبيل (دابا يجي دابا)، و(هزو بينا لعلام) و(ماما حياني)، و(منين أنا منين انتا).

وسيوارى جثمان الفقيدة الثرى بمقبرة الشهداء بمدينة الدار البيضاء.

شارك هذا المحتوى:

شاهد أيضاً

تتويج المنشد المغربي زكريا الزيرك بلقب منشد الشارقة بدورته الثالثة عشرة

تتويج المنشد المغربي زكريا الزيرك بلقب منشد الشارقة بدورته الثالثة عشرة

تتويج المنشد المغربي زكريا الزيرك، بلقب مسابقة منشد الشارقة بدورتها الـ 13، التي ينظمها تلفزيون …

رمضان على الأولى.. باقة متنوعة من البرامج والمسلسلات والأفلام 

رمضان على الأولى.. باقة متنوعة من البرامج والمسلسلات والأفلام 

رمضان على الأولى.. باقة متنوعة من البرامج والمسلسلات والأفلام عندما يتجدد اللقاء بشهر رمضان المبارك، تحرص …

المجلس الوطني للصحافة يفضح أكاذيب فرنس24

المجلس الوطني للصحافة يفضح أكاذيب فرنس24

المجلس الوطني للصحافة يفضح أكاذيب فرنس24 أعلن المجلس الوطني للصحافة، في بلاغ توضيحي، أن مصالحه كانت رصدت بتاريخ 14 يوليوز 2021، حلقة من برنامج “منتدى الصحافة” الذي تبثه بانتظام القناة الفرنسية  «France 24»  خصصتها للصحفي المغربي سليمان الريسوني. ذات البلاغ كشف أن مقدم البرنامج، الصحافي عبد الله العالي، زعم أن معدي البرنامج قاموا بالاتصال بيونس مجاهد رئيس المجلسالوطني للصحافة، لدعوته للمشاركة في البرنامج المذكور “غير أنه عبر عن نيته في عدم المشاركة”، وهو الأمر الذي نفاه المجلس، جملةوتفصيلا، مؤكدا أنه لم يتم الاتصال بالمجلس أو برئيسه لا من طرف الصحفي ولا من طرف المشرفين أو المكلفين بالاتصال بضيوف البرنامجالمذكور. وأوضح المجلس أن يونس مجاهد قدم شكاية إلى “ماري كريستين ساراكَوص”، الرئيسة المديرة العامة لـ «France Médias Monde»،وإلى “روش أوليفيي ميستر” رئيس المجلس الأعلى السمعي البصري بفرنسا (الذي أصبح حاليا يحمل إسم “هيئة تقنين الاتصال السمعيالبصري والرقمي”)، وذلك لتصحيح الغلط وإظهار الحقيقة في إطار حق الرد طبقا للقوانين الجاري به العمل في فرنسا. كما شدد المجلس في بلاغه التوضيحي أنه “لم يتم منح المجلس حق الرد من قبل قناة «France24» إلا في تاريخ 23 فبراير 2022، أي بعدمرور حوالي 8 أشهر على تقديم رئيس المجلس الوطني للصحافة لشكايته، لكون “ماري كريستين ساراغوص”، الرئيسة المديرة العامةلـ«France Médias Monde» لم تعرض بشكل مباشر بث الاعتذار على الهواء إلا بعد تبادل عدة رسائل خلال الفترة الممتدة من يوليوز2021 إلى فبراير 2022”. النهار24

اترك رد