fbpx

هذه حصيلة برنامج محو الأمية بالمساجد عبر التلفاز والإنترنت 

النهار24

اتخذت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية التدابير الاحترازية ضد وباء كوفيد 19 في تدبير برنامج محو الأمية بالمساجد. حيث اعتمدت نظام التعلم عن بعد بواسطة التلفاز والإنترنيت، في 180 حلقة تعليمية بكل مستوى: الأول والثاني، لتغطية الموسم الدراسي كاملا.
تبث على قناة “السادسة”، وتخزن في الموقعين الإلكترونيين للوزارة والقناة.

وقد واكبت الوزارة أطرها التربوية ومستفيديها بواسطة حملات إعلامية لمتابعة هذه الحلقات، والحضور المنتظم في المجموعات التفاعلية التي ينشطها مؤطرو الدروس، واستثمار كل الوسائل الإلكترونية والصيغ والطرائق التربوية الملائمة لضمان استمرارية عملية التعلم.

وظلت تواكب فعالية ونجاعة العملية التعليمية التعلمية بتنظيم التقويم التربوي عن بعد. مع تعزيز مبدإ الإنصاف وتكافؤ الفرص. وحققت نتائج مشرفة خلال الموسم الدراسي 2020-2021.

لقد بلغ عدد المستفيدين من البرنامج منذ إحداثه سنة 2000 إلى نهاية الموسم الدراسي 2020-2021 ما مجموعه 3.911.384 منهم 3.459.817 من النساء بنسبة 88,46 %.

وبلغ عدد المتعلمين بالبرنامج خلال هذا الموسم، 283758 مستفيدا، منهم 257981 من الإناث.
وتنظم الوزارة البرنامج في حوالي 7000 مسجد، ويشرف على تأطير المتعلمين 8000 مؤطر للدروس و1200 منسق ومستشار تربوي و360 مكونا تربويا.

وتستهدف الوزارة تسجيل 300000 مستفيد خلال الموسم الدراسي 2021-2022.
واسهاما في تنفيذ التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى الإسراع بتنزيل ميثاق اللاتمركز الإداري، وتعزيز مسار الجهوية المتقدمة، والحكامة الجيدة في التدبير العمومي، وتفعيلا لمقتضيات القانون الإطار 51.17 المتعلق بالتربية والتكوين والبحث العلمي، وإسهاما في تفعيل النموذج التنموي الجديد. ودعما لجهود الارتقاء ببرنامج التكوين والتعليم الديني ببلادنا، أعدت الوزارة بتعاون مع المندوبيات الجهوية للشؤون الإسلامية العقدة البرنامج “contrat progamme” على المشاريع والأهداف والنتائج لتجويد مخرجات البرنامج، والرفع من مردوديته وجودة آثاره على كل المتدخلين فيه. أرفقتها “بمخطط العمل السنوي” الذي تم بناؤه وفق مرتكزات النجاعة والحكامة والجودة، كما أصدرت الوزارة دليل مشاريع لتفعيل هذين البرنامجين الوطنيين الكبيرين.

وتعزيزا لنمط التعلم عن بعد، تنظم الوزارة من جديد المحتويات الأندراغوجية والبيداغوجية الخاصة ببرنامج محو الأمية بالمساجد وبواسطة التلفاز والإنترنيت في المستويين الأول والثاني، وأعدت لهذه الغاية مكونات تعليمية للتعلمات الأساسية والمهارات الحياتية، وللقراءة التأهيلية للاندماج الاجتماعي والاقتصادي، وكذا برنامج التأطير بنظام القيم ومكون التأهيل للانخراط في مسار للتعلم مدى الحياة.

شارك هذا المحتوى:

شاهد أيضاً

تتويج المنشد المغربي زكريا الزيرك بلقب منشد الشارقة بدورته الثالثة عشرة

تتويج المنشد المغربي زكريا الزيرك بلقب منشد الشارقة بدورته الثالثة عشرة

تتويج المنشد المغربي زكريا الزيرك، بلقب مسابقة منشد الشارقة بدورتها الـ 13، التي ينظمها تلفزيون …

رمضان على الأولى.. باقة متنوعة من البرامج والمسلسلات والأفلام 

رمضان على الأولى.. باقة متنوعة من البرامج والمسلسلات والأفلام 

رمضان على الأولى.. باقة متنوعة من البرامج والمسلسلات والأفلام عندما يتجدد اللقاء بشهر رمضان المبارك، تحرص …

المجلس الوطني للصحافة يفضح أكاذيب فرنس24

المجلس الوطني للصحافة يفضح أكاذيب فرنس24

المجلس الوطني للصحافة يفضح أكاذيب فرنس24 أعلن المجلس الوطني للصحافة، في بلاغ توضيحي، أن مصالحه كانت رصدت بتاريخ 14 يوليوز 2021، حلقة من برنامج “منتدى الصحافة” الذي تبثه بانتظام القناة الفرنسية  «France 24»  خصصتها للصحفي المغربي سليمان الريسوني. ذات البلاغ كشف أن مقدم البرنامج، الصحافي عبد الله العالي، زعم أن معدي البرنامج قاموا بالاتصال بيونس مجاهد رئيس المجلسالوطني للصحافة، لدعوته للمشاركة في البرنامج المذكور “غير أنه عبر عن نيته في عدم المشاركة”، وهو الأمر الذي نفاه المجلس، جملةوتفصيلا، مؤكدا أنه لم يتم الاتصال بالمجلس أو برئيسه لا من طرف الصحفي ولا من طرف المشرفين أو المكلفين بالاتصال بضيوف البرنامجالمذكور. وأوضح المجلس أن يونس مجاهد قدم شكاية إلى “ماري كريستين ساراكَوص”، الرئيسة المديرة العامة لـ «France Médias Monde»،وإلى “روش أوليفيي ميستر” رئيس المجلس الأعلى السمعي البصري بفرنسا (الذي أصبح حاليا يحمل إسم “هيئة تقنين الاتصال السمعيالبصري والرقمي”)، وذلك لتصحيح الغلط وإظهار الحقيقة في إطار حق الرد طبقا للقوانين الجاري به العمل في فرنسا. كما شدد المجلس في بلاغه التوضيحي أنه “لم يتم منح المجلس حق الرد من قبل قناة «France24» إلا في تاريخ 23 فبراير 2022، أي بعدمرور حوالي 8 أشهر على تقديم رئيس المجلس الوطني للصحافة لشكايته، لكون “ماري كريستين ساراغوص”، الرئيسة المديرة العامةلـ«France Médias Monde» لم تعرض بشكل مباشر بث الاعتذار على الهواء إلا بعد تبادل عدة رسائل خلال الفترة الممتدة من يوليوز2021 إلى فبراير 2022”. النهار24

اترك رد