fbpx

السر القديم والوصفة السحرية لاحترام المشاهد

النهار24 – الأحداث المغربية

 

تعرض القناة الأولى هاته الأيام، مسلسلا أعاد الدراما المغربية إلى وهجها الأول، وجمع عددا كبيرا من الناس حوله، وحول مشاهدته مما تثبته أرقام المشاهدة ونسب المتابعة الأخيرة التي أفرجت عنها هيئة قياس المتابعة في المغرب «ماروكميتري » مؤخرا.

المسلسل يحمل إسم « السر القديم »، وهو من إبداع مجموعة من الفنانين المغاربة الذين يقودهم المخرج الشاب والمتميز أمين مونة.

سر « السر القديم » في الوصول إلى الناس هو سر بسيط للغاية…

المسلسل كتبه صحافي متميز يشتغل في الميدان الإعلامي منذ عشرين سنة ويزيد. وهو زميلنا في هاته الجريدة سعيد نافع، وأخرجه مثلما سبقت الإشارة إلى ذلك مبدع متميز بصم على حضور سابق شفع له أن يصل إلى هاته الدرجة من الإتقان هو المخرج مونة، ويلعب بطولته عدد كبير من الشباب والفنانين الآخرين الأقل شبابا (يتقدمهم الكبران عاجل وكاظمي) ممن حصلوا على فرصة إثبات ذواتهم في هذا العمل، بعد أن التفوا حول الورق الجيد المكتوب لأجله، واستطاعوا أن يوصلوا إلى المشاهد المغربي حكاية مغربية من صميم واقعه، يمتزج فيها سرد عديد الأمور التي نحياها يوميا، والتي نعيشها يوميا، والتي لا نحكيها لبعضنا البعض، ونترك للأجانب أن يحكوها لنا إن عبر قنواتهم التلفزيونية التي تستغل فراغ الميدان، أو عبر شركات إنتاج « شبه أجنبية » لاتعرف عن واقعنا المغربي أي شيء.

المشاهد المغربي لا يطلب أكثر من هذا الأمر لكي يمنح ثقته للدراما الوطنية، مثلما وقع لعمل « بنات العساس » في رمضان الذي حقق نتائج رائعة، ومثلما يقع لمسلسل « السر القديم » الذي يحبس أنفاس المتتبعين ويثير اهتمامهم وفرجتهم: كتابة جيدة، إخراج متميز، إنتاج احترافي ومعقول يضع نصب عينه جودة المنتوج لا تحقيق الربح العابر، وممثلون متميزون يحفظون الأدوار ولا يرتجلون، ويصرون على أن يكون عبورهم أمام المشاهد المغربي عبورا ذا معنى، احتراما لهذا المتلقي الذي يفوق عددا كبيرا ممن يتعالون عليه ثقافة وعلما وفرجة ودراسة وكل شيء…

هذا هو السر البسيط، قديما وجديدا وحتى انتهاء كل الأيام، في التلفزيون وفي غير التلفزيون : احترم الناس فقط، وستنال احترامهم بكل تأكيد.

شارك هذا المحتوى:

شاهد أيضاً

تتويج المنشد المغربي زكريا الزيرك بلقب منشد الشارقة بدورته الثالثة عشرة

تتويج المنشد المغربي زكريا الزيرك بلقب منشد الشارقة بدورته الثالثة عشرة

تتويج المنشد المغربي زكريا الزيرك، بلقب مسابقة منشد الشارقة بدورتها الـ 13، التي ينظمها تلفزيون …

رمضان على الأولى.. باقة متنوعة من البرامج والمسلسلات والأفلام 

رمضان على الأولى.. باقة متنوعة من البرامج والمسلسلات والأفلام 

رمضان على الأولى.. باقة متنوعة من البرامج والمسلسلات والأفلام عندما يتجدد اللقاء بشهر رمضان المبارك، تحرص …

المجلس الوطني للصحافة يفضح أكاذيب فرنس24

المجلس الوطني للصحافة يفضح أكاذيب فرنس24

المجلس الوطني للصحافة يفضح أكاذيب فرنس24 أعلن المجلس الوطني للصحافة، في بلاغ توضيحي، أن مصالحه كانت رصدت بتاريخ 14 يوليوز 2021، حلقة من برنامج “منتدى الصحافة” الذي تبثه بانتظام القناة الفرنسية  «France 24»  خصصتها للصحفي المغربي سليمان الريسوني. ذات البلاغ كشف أن مقدم البرنامج، الصحافي عبد الله العالي، زعم أن معدي البرنامج قاموا بالاتصال بيونس مجاهد رئيس المجلسالوطني للصحافة، لدعوته للمشاركة في البرنامج المذكور “غير أنه عبر عن نيته في عدم المشاركة”، وهو الأمر الذي نفاه المجلس، جملةوتفصيلا، مؤكدا أنه لم يتم الاتصال بالمجلس أو برئيسه لا من طرف الصحفي ولا من طرف المشرفين أو المكلفين بالاتصال بضيوف البرنامجالمذكور. وأوضح المجلس أن يونس مجاهد قدم شكاية إلى “ماري كريستين ساراكَوص”، الرئيسة المديرة العامة لـ «France Médias Monde»،وإلى “روش أوليفيي ميستر” رئيس المجلس الأعلى السمعي البصري بفرنسا (الذي أصبح حاليا يحمل إسم “هيئة تقنين الاتصال السمعيالبصري والرقمي”)، وذلك لتصحيح الغلط وإظهار الحقيقة في إطار حق الرد طبقا للقوانين الجاري به العمل في فرنسا. كما شدد المجلس في بلاغه التوضيحي أنه “لم يتم منح المجلس حق الرد من قبل قناة «France24» إلا في تاريخ 23 فبراير 2022، أي بعدمرور حوالي 8 أشهر على تقديم رئيس المجلس الوطني للصحافة لشكايته، لكون “ماري كريستين ساراغوص”، الرئيسة المديرة العامةلـ«France Médias Monde» لم تعرض بشكل مباشر بث الاعتذار على الهواء إلا بعد تبادل عدة رسائل خلال الفترة الممتدة من يوليوز2021 إلى فبراير 2022”. النهار24

اترك رد