fbpx
الهيئة العربية للمسرح تسوق لمسرحية جزائرية في كل مطبوعات دورتها المنظمة بالمغرب jpeg
الهيئة العربية للمسرح تسوق لمسرحية جزائرية في كل مطبوعات دورتها المنظمة بالمغرب jpeg

الهيئة العربية للمسرح تسوق لمسرحية جزائرية في كل مطبوعات دورتها المنظمة بالمغرب

وجه إسماعيل بوقاسم الإعلامي والكاتب المسرحي رسالة مفتوحة إلى وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد بن سعيد، يلفت انتباهه إلى تسريب صُورٍ لمحتويات مطبوعات “مهرجان المسرح العربي” الذي ترعاه الهيئة العربية للمسرح، ويُقدمُ دورته 13 بالمملكة المغربية تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وهي تحمل صُورا عملاقة من المسرحية الجزائرية “جي بي أس” المنجزة عام 2019. 

وفيما يلي تفاصيل الرسالة كما وردتنا: 

السيد الوزير المحترم :

وجدتني، مُجبرا بدافع الحس الوطني وبعيدا عن الهواجس المسرحية، على الرفع إلى علمكم عبر هذه الرسالة المفتوحة، توضيحا بخصوص تسريب صُورٍ لمحتويات مطبوعات “مهرجان المسرح العربي” الذي ترعاه الهيئة العربية للمسرح، ويُقدمُ دورته 13 بالمملكة المغربية تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله..

السيد الوزير المحترم :

أمطرتنا “الهيئة العربية للمسرح” مطلع هذا الشهر، بسيل من المطبوعات (ملصقات عملاقة – دعوات الإفتتاح – دعوات العروض المسرحية – كتاب دليل المهرجان – البادجات) و مناشير ومطبوعات الدورة 13 المُقامة بالمدينة البيضاء، تحمل صُورا عملاقة من المسرحية الجزائرية “جي بي أس” المنجزة عام 2019. علاوة على أن فرقة المسرح الوطني الجزائري بمسرحيتها “الجاثوم”، قد منعها “كابرانات” الجارة الجزائر من المشاركة في الدورة الحالية للمهرجان المُقامة بالمملكة المغربية، بسبب الأجواء السياسية غير المستقرة بين الدولتين، جراء تدخل النظام العسكري الجزائري في سيادة المملكة المغربية على أراضيها الصحراوية.. مما يعطي لتصدر تلك الصور لمطبوعات تظاهرة مسرحية عربية مُقامة في المغرب، أبعادا سياسية تتسع لأكثر من إسقاط أو تأويل والعديد من القراءات… تسريب الصور تلك، يُحيلنا مُباشرة على أن الفتى المُدلل بقيادة الهيئة العربية للمسرح، ومُهندس خرائط هذه الدورة، قد صمم و(سَمَّمَ) أغلفتها وعناوين دفاترها على سلاليم اللؤم والحقد، اللذين نجم عنهما قبل شهرين من الآن، إستقالة قامتين مسرحيتين مغربيتين من قيادة الهيئة العربية وهما (حسن نفالي وعبد الجبار خمران)..

السيد الوزير المحترم :

التمرير الذميم والمسموم للصور إياها، يفضحُه السؤال حول أسباب نزول اختيار صُورٍ لمُنجز مسرحي جزائري من بين ملايين الصور المسرحية التي تعجُّ بها خزانة الهيئة العربية، علاوة على أن الفرقة المسرحية مُمثلة دولة الجزائر في دورة المغرب قد قاطعت الدورة بتدخل من “الكابرانات”..؟ من تم، يحق لنا نحن معشر المسرحيين المغاربة وعموم المواطنين، رفع السؤال عاليا حول دور مديرية الفنون بوزارتكم في تنسيقها ومشاوراتها مع قيادة الهيئة العربية للمسرح بدولة الإمارات، حول الخطاب البصري للدورة، والذي عممته الأيادي الطويلة والممدودة من داخل قبة الهيئة على ملايين البيضاويين والمغاربة والعرب أجمعين، عبر قنطرة مطبوعات دورة 13 بالدار البيضاء..؟ أم أنها (أي المديرية) كانت تلعب دور مركز الإستقبال والنشر والتوزيع فقط..؟
لا يفوتني أن أهمس في أذان كثيرين ممَّن يدورون في فلك مُحيطك والمُتحكمين في أنفاس ديوانك، أولئك الذين يجتهدون في وضع علامات قف وإشارات المنع أمام أجندة استقبالاتك.. وأسألهم من خلال رسالتي إليك، هل قدمتم شروحات للسيد الوزير بخصوص صُور المنجز الجزائري ليتخد فيها قراره السياسي بما أنكم مُجرد إداريين..؟

السيد الوزير المحترم :

ليطمئن قلبك سيدي الوزير، وكذلك قلوب المبدعين العرب، ضيوف المهرجان، إني لست أترصد أخطاء الهيئة أوأتحين الفرصة للنيل من المشروع المسرحي النبيل الذي أسسه صاحب السمو الشيخ الدكتور “سلطان بن محمد القاسمي” عضو المجلس الأعلى لإتحاد الإمارات العربية المتحدة. حاكم الشارقة، والرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح، بل أرفع له وللشرفاء من المبدعين العرب وصناع الفرجة، القبعة عاليا على إسهامهم في إشعاع فن الخشبة بالوطن العربي.
لكن منسوب الحس الوطني، تحرك بين ضلوعي بسرعة ضوئية، وكشف ما تخبؤه صور في غير محلها، مرَّرها الفتى المُدلل عن سبق إصرار وترصد، على أغلفة مطبوعات الهيئة العربية للمسرح في دورتها 13 بالدار البيضاء، وما تُضمرهُ من مقاصد سياسية غير نبيلة ومرامي غير فنية حقودة، تنمُّ عن عقلية بئيسة تختبئ وراء الصخر وتقذف الناس بالحجارة..
في سياق مُتصل، وبما أن الشيء بالشيءِ يُذكر، يجدُر تذكيركم بالأخطاء الجسيمة التي ارتكبها السابحون في فلككم في حق وحدة هذا الوطن، بدءا بفضيحة فيلم “زنقة كونتاكت” ومُغنيته الانفصالية “مريم منت حسان” وفضيحة الفيلم الوثائقي “زوايا الصحراء.. زوايا الوطن”. وتمريره لشهادة تسيء إلى “سيدي أحمد الركيبي” و”قبيلة الركيبات”، وهاهي صور مطبوعات الهيئة العربية تلزمكم بالتدخل لتصحيح ما يمكن تصحيحه.

مرحبا بضيوف المسرح العربي في بلاد المغرب..
لا للضرب من تحت الحزام ولن نسمح للمس بوحدتنا الترابية ولو بنيران صديقة..
الوحدة الترابية للمملكة المغربية خط أحمر

به وجب الإعلام
والسلام

توقيع : إسماعيل بوقاسم
إعلامي وكاتب مسرحي

الهيئة العربية للمسرح تسوق لمسرحية جزائرية في كل مطبوعات دورتها المنظمة بالمغرب 5 وجه إسماعيل بوقاسم الإعلامي والكاتب المسرحي رسالة مفتوحة إلى وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد بن سعيد، يلفت انتباهه إلى تسريب صُورٍ لمحتويات مطبوعات "مهرجان المسرح العربي" الذي ترعاه الهيئة العربية للمسرح، ويُقدمُ دورته 13 بالمملكة المغربية تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وهي تحمل صُورا عملاقة من المسرحية الجزائرية "جي بي أس" المنجزة عام 2019.  الهيئة العربية للمسرح تسوق لمسرحية جزائرية في كل مطبوعات دورتها المنظمة بالمغرب 4 وجه إسماعيل بوقاسم الإعلامي والكاتب المسرحي رسالة مفتوحة إلى وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد بن سعيد، يلفت انتباهه إلى تسريب صُورٍ لمحتويات مطبوعات "مهرجان المسرح العربي" الذي ترعاه الهيئة العربية للمسرح، ويُقدمُ دورته 13 بالمملكة المغربية تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وهي تحمل صُورا عملاقة من المسرحية الجزائرية "جي بي أس" المنجزة عام 2019.  الهيئة العربية للمسرح تسوق لمسرحية جزائرية في كل مطبوعات دورتها المنظمة بالمغرب 3 وجه إسماعيل بوقاسم الإعلامي والكاتب المسرحي رسالة مفتوحة إلى وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد بن سعيد، يلفت انتباهه إلى تسريب صُورٍ لمحتويات مطبوعات "مهرجان المسرح العربي" الذي ترعاه الهيئة العربية للمسرح، ويُقدمُ دورته 13 بالمملكة المغربية تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وهي تحمل صُورا عملاقة من المسرحية الجزائرية "جي بي أس" المنجزة عام 2019.  الهيئة العربية للمسرح تسوق لمسرحية جزائرية في كل مطبوعات دورتها المنظمة بالمغرب 2 وجه إسماعيل بوقاسم الإعلامي والكاتب المسرحي رسالة مفتوحة إلى وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد بن سعيد، يلفت انتباهه إلى تسريب صُورٍ لمحتويات مطبوعات "مهرجان المسرح العربي" الذي ترعاه الهيئة العربية للمسرح، ويُقدمُ دورته 13 بالمملكة المغربية تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وهي تحمل صُورا عملاقة من المسرحية الجزائرية "جي بي أس" المنجزة عام 2019. 

النهار24تابعوا جديد أخبار النهار24 على : GOOGLE NEWS

شاهد أيضاً

الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة النقاش حول صناعة التلفزيون والتحديات الثقافية

الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة: النقاش حول صناعة التلفزيون والتحديات الثقافية

الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة: النقاش حول صناعة التلفزيون والتحديات الثقافية تجسّدت جهود الشركة الوطنية للإذاعة …

البياز يحكي قصة المغرب وفلسطين من بوابة مطارة غزة

البياز يحكي قصة المغرب وفلسطين من بوابة مطارة غزة

البياز يحكي قصة المغرب وفلسطين من بوابة مطارة غزة أصدر احمد البياز، المدير السابق للمكتب …

الفضائح تلاحق معرض الكتاب

الفضائح تلاحق معرض الكتاب الدولي بعد سرقته من الدار البيضاء إلى الرباط

الفضائح تلاحق معرض الكتاب الدولي بعد سرقته من الدار البيضاء إلى الرباط منذ اللحظة التي …

اترك تعليقاً